قرءان
29 ديسمبر 2016 ( 533 المشاهدات )

هل تعلم من هو الشيخ عبد الحميد منصور؟اقرء لتعرف من هو

عندما توفي محمود عبد العزيز وسائل التواصل ضجت بالخبر...وعندما توفي الشيخ الفاضل عبد الحميد منصور...لم تسمع لهم حس الا القليل...فأقرء هذه المقاله لتعرف من هو الشيخ عبد الحميد منصور..شيخ المقارئ بالاسكندريه


ولد الشيخ عبد الحميد يوسف منصور فى قرية كفر بلمشط بمحافظة المنوفية فى 10 ديسمبر عام 1939، توفي والده وهو صغير فنشأ يتيماً، وبعد ولادته بعشرة أشهرأصيب بمرض الحُمّى ففقد بصره، فذهبت به والدته إلى أحد الشيوخ فى القرية ليحفظ القرآن على يديه، لكنه لم يستمر معه طويلا، ورحل مع والدته إلى مدينة الاسكندرية

يقول الشيخ عن نفسه : بدأتُ الحفظ مع الشيخ نصر السُكرى فحفظت على يديه إلى سورة الكهف، ثم ذهبت لشيخه الشيخ عبد القادر ساسى وأتممت الحفظ على يديه عندما بلغت 10 سنوات، وكان قديما يوجد عمل لقارىء القرآن يسمى بالراتب ( أن يذهب الشيخ لقراءة القرآن فى البيوت ويتقاضى راتب على هذا العمل ) وكنت أتقاضى من هذا العمل 15قرش فى الشهر وكانت الشيخة أم السعد مثلى تَقرأ فى البيوت، وكانت تمشى مع والدتها، فرأتنى ونادت علىّ فذهبتُ إليها أنا ووالدتى ، فسألتها والدتى عن الشيخة نفيسة، وهل ما زالت تُقرىء حتى الآن أم لا، فقالت لها الشيخة أم السعد أن الشيخة نفيسة توقفت عن الإقراء وأنها ستتولى هذا الامر .. وبعد ذلك ذهبتُ للشيخة أم السعد، ومكثتُ عندها خمس سنوات، ونَهلتُ من علمها الغزير، حتى أجازتنى فى القراءات العشر عام 1954 يقول الشيخ محمد إبراهيم السيد الشهير ب (محمد سكر ) : ذهبتُ إلى الشيخ عبد الحميد يوسف منصور عام1996،وقرأتُ عليه القراءات العشر الصغرى جمعا وأجازني بها ، وأقر فخراً بأنه أول من قرأت عليه القراءات العشر الصغرى جمعا، ولم يسبقنى إليه أحد، وكان دائما يعتز بى ويعتبرني ولده، وكان إذا ذهبت إليه في موعد القراءة ووقته لا يسمح بالقراءة يستحيي مني ويشعر بالحرج، فكان نعم الشيخ والوالد والمربي، جعله الله في ميزان حسناته وتقبل منه . طلاب الشيخ كثيرون جدا نذكر منهم : محمد إبراهيم السيد ( محمد سكر ) _ محمود حسنين الصياد _ أحمد طلبة _ سيد خطاب _ محمود الحوفى _ حماده مرسي صالح حصل الشيخ عبد الحميد يوسف منصور على شهادة عالية القراءت عام 1961م ،كما حصل على شهادة تخصص القراءات عام 1974 م ، واختاره فضيلة الشيخ عامر عثمان (شيخ مقارئ مصر آنذاك) شيخاً لمقرأة مسجد النبى دانيال وكان ذلك عام 1970م . كانت بداية الشيخ عبد الحميد منصور عندما بدأ فى الإقراء عام 1960،فاشتهر وذاع صيته خلال سنوات معدودة، ومنح إجازات قرآنية لمئات الطلاب، بل هم ما يُقارب الألف طالب كما قال الشيخ عبد الحميد، وهذا أمر عسير وجهد كبير، لا يقدر عليه إلا من وفقه الله تعالى لهذا الأمر .. تزوج الشيخ عبد الحميد عام 1961 وأنجب ثلاثة أولاد وهم فاطمة ويوسف ومحمد، والشيخ يجلس للإقراء كل يوم من بعد صلاة الفجر وحتى الساعة الحادية عشر مساء، لا يمنعه من الإقراء سوى الصلاة وأوقات تناول الطعام .. يتمتع الشيخ بخلقه العالى، وأدبه الراقى، كما أن الشيخ يتمتع بذهن ثاقب، وذكاء مفرط، وتواضع جم . والشيخ يسأل عن طلابه، ويتلطف معهم فى الحوار، حتى أن طلابه يتحدثون مع الشيخ لحل مشاكلهم، وكثيرا ما يقول جملته المشهورة (كلما أحبك الطالب كلما أنجزت ) عاش مع القرآن وللقرآن، وعلّم وخرّج أجيالا عبر عقود طويلة كلهم من حفظة كتاب الله المتقنين بمختلف القراءات .. سيظل اسمك محفورا فى قلوب طلاب القراءات، وستظل علما من أعلام القراءات، ولمَ لا وأنت الذى أفنيت أكثر من نصف قرن فى إقراء القرآن، توفى الشيخ الاثنين 19/12/2016 رحمه الله رحمة واسعة


المصدر: احد تلاميذ الشيخ رحمه الله

ينصح بمشاهدتها

قد يعجبك ايضاً

هل هناك صوت مثل هذا الصوت...ما اروعه...العديد من المشايخ في حنجره واحده.. من اروع التلاوات للشيخ عبد الباسط وقصة نبينا نوح عليه السلام مسنه في سن الثمانين ولم تيأس ابدا وقررت ان تحفظ القرءان وختمته كاملا ودخلت مسابقات وكانت اكبر المشاركات ومع ذالك اجتازت كل هذه الاختبارات. سورة-الكهف-كاملة-صوت-عذب-جدا